تكنولوجيا الإضاءة الحديثة ( الليد LED ) وترشيد استهلاك الطاقة


بقلم : مهندسة/ غادة فكرى - الإدارة العامة للترشيد شركة جنوب الدلتا لتوزيع الكهرباء


تمشياً مع الاتجاه العالمي للحفاظ على الموارد الطبيعية و الحفاظ على البيئة من خلال الحد من الانبعاث الحراري و تنفيذاً لتوجيهات وزارة الكهرباء و الطاقة المتجددة و الشركة القابضة لكهرباء مصر للحفاظ على الطاقة المولدة و استخدامها الاستخدام الأمثل ، حرصاً من شركة جنوب الدلتا لتوزيع الكهرباء على مساعدة المشتركين لتحسين كفاءة الطاقة وتخفيف الأعباء المعيشية بتقليل استهلاك الطاقة وتخفيض فاتورة الاستهلاك , فقد تم إنشاء الإدارة العامـة لترشيد الطـاقة بديوان عـام الشركة لتقديم الخدمات والاستفسارات المطلوبة بشأن الترشيد ، كما تقوم الإدارة العامة لترشيد الطاقة بإعداد دراسات الجدوى الاقتصادية لترشيد استخدام الطاقة بالمباني الحكومية والمصانع والشركات والمساجد والكنائس والجامعات ...... الخ وهذه الدراسات تتم بالمجان حرصاً من الشركة على مساعدة المشتركين والمصالح الحكومية وغيرها من الجهات الأخرى في ترشيد استخدام الطاقة, كما تقوم الشركة بقياس معامل القدرة بالشبكة ولدى المشتركين وفي حالة انخفاض معامل القدرة عن 0.9 تقوم بتركيب مكثفات على الجهد المنخفض والمتوسط لتحسين معامل القدرة , وكذلك قياس التوافقيات ومعالجتها وتنفيذ برنامج الإحلال والصيانة بالشبكة لتحسين الخدمة للمشتركين ولقد أصبح وجود تكنولوجيات حديثة لترشيد استهلاك الطاقة ضرورة حتمية لمصر في ظل الزيادة في الاستهلاك ، و تعتبر أحمال الإضاءة من أهم الأحمال بالشبكة الكهربية حيث تبلغ تقريباً 22 % من الأحمال فى القطاع المنزلي ، و لهذا يجب توجيه اهتمام خاص لتلك النوعية من الأحمال ، ومما لا شك فيه أن ترشيد استهلاك الطاقة الكهربية و استخدام لمبات الليد أصبحت إحدى التحديات الرئيسية التي تواجه مصر في هذه المرحلة خاصة مع الارتفاع الغير مسبوق فى معدل استهلاك الطاقة الكهربية ، أن توطين تلك التكنولوجيا سيظل أحد الأهداف الرئيسية لمصر ليس مرحلياً فقط ، بل لآجال طويلة ، باعتبار أن تكنولوجيا الليد هي من أحدث و أكفأ وسائل الترشيد ، لاسيما في عصر يزداد فيه الطلب على الطاقة الكهربية في مصر ، الأمر الذي سيصبح امتلاك تلك التكنولوجيا نقلاً ، و استيعاباً و تطويراً ،و تطبيقاً عنصراً حاسماً في القدرة على توفير الطاقة الكهربية لتحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية المستدامة لمصر . ومن هذا المنطلق فقد ساهمت شركة جنوب الدلتا لتوزيع الكهرباء في تنفيذ مجموعة من الإجراءات سنذكر منها مايلي : في مجال تغيير أنظمة الإضاءة التقليدية إلى تكنولوجيا الإضاءة الحديثة : فقد تم خلق منافذ لبيع لمبات الليد شديدة التوفير للطاقة في جميع الهندسات (منافذ الخدمة) بالتقسيط على فاتورة الكهرباء لمدة 20 شهر ، وبفترة ضمان 4 سنوات ، وهي لمبات ذات كفاءة عالية في شدة الإضاءة و تتميز لمبات الــ LED بكفاءتها العالية في تحويل الطاقة الكهربائية إلى ضوء ، كما أن لديها عمرًا افتراضيًا طويلاً و تعمل على تقليل التأثير السلبي على البيئة ، و توفر لمبات الليد إضاءة تتسم بالدفء و الراحة والتصميمات العصرية الرائعة ، كما يمكن استبدال اللمبات المتوهجة أو الهالوجينية المتوافقة مع القواعد الشائعة بما في ذلك الطرازان E27 وE14 ، وهى مضادة للصدمات و الاهتزازات ، و لا تنبعث منها أشعة فوق بنفسجية أو تحت حمراء كما أنها مجهزة بنظام التحكم في درجات الحرارة لتجنب ارتفاع الحرارة و لضمان العمر الكامل ، و للمبات الليد قدرة فائقة على تمييزالألوان يزيد على كل هذه المميزات أن استهلاكها للقدرة الكهربائية قليل جداً ، فهي تحول 20% من الطاقة الكهربائية إلي ضوء أما اللمبات العادية ذات فتيل فهي تحول 4 % فقط من الكهرباء إلي ضوء و الباقي يتشتت كحرارة . وفى هذا نشير إلى أن وزارة الكهرباء أعدت برنامجاً لتوفير 13 مليون لمبة من نوع "الليد" للمواطنين ، ضمن برنامج لاستبدال جميع اللمبات العادية بأخرى ليد مما يوفر الالآف من الميجاوات ، ضمن الإجراءات السريعة لعلاج أزمة انقطاع التيار ، خاصة أن الاستهلاك المنزلي قفز إلى 53 % من استهلاك الكهرباء ، 22% منه يذهب للإضاءة ، وقد ساهمت أيضا الشركة في عمل العديد من الدراسات بتغيير أنظمة الإضاءة التقليدية إلى تكنولوجيا الإضاءة الحديثة وكذا تم تنفيذ العديد من هذه الدراسات على المباني التابعة للشركة ونذكر بعض من هذه الدراسات: تم تركيب عدد 26 كشاف بمبنى الشركة LED 60 ×60 قدرة 42 وات بدلا من كشاف فلوريسنت 120× 60سم بتاريخ 1/4/2014 قدرة 160 وات بوفر استهلاك 10848 ك وات ساعة بوفر مالي قدره 3905 جنيها باعتبار سعر الكيلو 36 قرشا، تم تركيب عدد 100 كشاف 60 ×60 قدرة 42 وات لتركيبها بدلا من كشافات 120×60سم بوفر استهلاك 2945 ك وات ساعة يوفر مالي قدره 1060 جنيها باعتبار سعر الكيلو 36 قرشا، تم تركيب عدد 1000 لمبة ليد طولية 120 سم بدلا من 2000 لمبة الفلورسنت 120 سم وتم تركيبها بواقع وفر 103168 ك وات ساعة بوفر مالي قدره 37140 جنيها باعتبار سعر الكيلو 36 قرشا، تم عمل حصر ودراسة تغيير عدد 203 كشاف إنارة خارجية تقع في المباني التابعة للشركة وذلك لاستبدالها بكشافات LED حيث تم شراء عدد 50 كشاف انارة خارجية من النوع LED قدرة 85 ــ 90 وات كمرحلة أولى لتركيبها بدلا من الكشافات الصوديوم قدرة 250 وات من خطة الشركة وتم توزيعها على مخازن القطاعات والمخازن الرئيسية لتركيبها. كما تم الإسهام وتقديم المشورة الفنية وعمل العديد من الدراسات للهيئات والوزارات والجهات الخارجية الواقعة فى نطاق شركتنا بدون أى مقابل مادي ونذكر منها مايلي:مبني مستشفى الدلتا ــــ طنطا وبعمل دراسة الترشيد يتوفر لنا 144199 ك وات ساعة بنسبة وفر 83% بتغيير نظام الإنارة وكذلك 98565 ك وات ساعة بنسبة وفر 70% وذلك بتغيير السخانات الكهربائية الى شمسية ، مبنى نقابة المهندسين ببنها وبعمل دراسة الترشيد يتوفر لنا 49813 ك وات ساعة بنسبة وفر 82%، مبنى نقابة المهندسين بالمنوفية وبعمل دراسة الترشيد يتوفر لنا 16686 ك وات ساعة بنسبة وفر 68%، مبنى نقابة المهندسين بالغربية وبعمل دراسة الترشيد يتوفر لنا 70185 ك وات ساعة بنسبة وفر 72%، المبنى الطبي والاداري والعيادات بمركز القلب بالمحلة وبعمل دراسة الترشيد يتوفر لنا 375208,32 ك وات ساعة بنسبة وفر 61% بتغيير نظام الإضاءة الى الليد وكذلك بوفر 118838,16 بنسبة وفر 8% في التكييفات، مبنى نادي الجمهورية بالمنوفية وبعمل دراسة الترشيد يتوفر لنا 38138,2 ك وات ساعة بنسبة وفر 83% ووفر 26280 ك وات ساعة بنسبة وفر 36% في التكييفات ، الانارة العامة بمجمع الكليات بسبرباي وبعمل دراسة الترشيد يتوفر لنا 525600 ك وات ساعة بنسبة وفر 74% ، مبنى هيئة الابنية التعليمية بالغربية وبعمل دراسة الترشيد يتوفر لنا 17993,7 ك وات ساعة بنسبة وفر 51%، شركة بيبسيكو بالغربية وبعمل دراسة الترشيد يتوفر لنا 79141,4 ك وات ساعة بنسبة وفر 59%، والعديد من الدراسات التي لا يتسع المقال لذكرها . وأخيرا ........ تعتبر لمبات الليد من اهم تكنولوجيات العصر و يعتبر مجال ترشيد الطاقة و استخدام لمبات الليد من المجالات الهامة لمصر و التى تتطلب تضافر الجهود من أجل توطين تلك التكنولوجيا لفائدتها الاقتصادية و مميزاتها الفنية .